علامات سحر المحبة والقبول

اذهب الى الأسفل

علامات سحر المحبة والقبول

مُساهمة من طرف القاطي العبدري في السبت يونيو 30, 2018 7:38 am

علامات سحر المحبة والقبول [الكويت] علامات سحر المحبة والقبول "دبي" علامات سحر المحبة والقبول قطر 


الرقية الشرعية - الحسد - العين - السحر - المس كل ما يتعلق بـ العلاج بالقرآن الكريم من - السحر - العين - المس - الحسد - رقية صوتية - رقية مكتوبة - رقية شرعية - رقية شرعية صوتية - صوتيات الرقية الشرعية - علاج الحسد - علاج العين - علاج السحر - علاج المس - علاج الصرع - ابطال السحر


السحر :- فعل من الافعال السرية الخفية المبني على استخدام قوى خارقة للطبيعة البشرية يلجا اليه انسان ما لتغيير امر من الامور الواقعية او حالة من الحالات لتكون نتائج هذا الفعل في نهاية الامر لصالحه . وهنالك تعريف اخر للسحر اشار اليه الباحث جمال عبد الباري في كتابه الموسوم ( البديل الاسلامي لفك السحر ) اذ قال :- ( هو الحاق الضر , بمكان او مكين عن طريق الاستعانة بقوى شريرة مصحوبة بطقوس تعبدية لهذه القوى و باستخدام ادوات محددة . وتتم ممارسته في جو شبه مظلم , وقد يكون عقدا يعقد , او كتابه تدفن او تعلق او تحرق او تذرى في الهواء او تلقى في البحر او ترش او تسقى او تطعم للمراد سحره ) اما الطوخي الذي اغرق الاسواق بكتب السحر واعمال الشياطين الضارة فقد عرفه على انه ( هو كل شئ دق صنعه وتعثر على الفهم ادراكه بسهولة وان جميع الاديان تعترف بوجود ) وقد تكلم عن حقيقة السحر فاشار الى انه ( تاثير قوة نفسية وروحية ناتجة عن افعال واقوال صادرة من شخص قوي الارادة عنده استعداد طبيعي خاص كالولاية او الكهانة او استعداد صناعي مكتسب كفعل جداول حسابية وفق هندسية او حرفية , في اوقات مناسبة فلكية , مع اطلاق انواع البخورات خاصة مناسبة للوقت الزمني الذي يقوم فيه بالعمل مع التلفظ بكلمات مركبة من حروف هندسية علمية مستخرجة من الاعداد الحسابية والرياضية فينتج من ذلك تفاعل نفسي كيمياوي موثرا على الطبيعة الكونية كجهاز الارسال سائر الى الهدف الموجه اليه ( الشخص المطلوب ) , ويكون تاثيره هذا كاملا اذا اتقن عمله وتفادى خطا حسابه ويقل هذا التاثير او يفشل اذا اخطا القائم بالعمل او مساعده ( طالب السحر ) في بعض الشروط ) وقد قسم السحر الى نوعين :- الاول هو سحر الخدعة المبني على الوهم والاسترهاب كاعمال الحواة من سرعة اليد او المواد الكيمياوية وتفاعلها امام بسطاء العقول . والنوع الثاني هو السحر الحقيقي المبني على الاستعانة بالعالم الغير منظور اي القوة الخفية . وممالاشك فيه ان السحر محرم تعلمه وتعليمه واستخدامه والتكسب به في جميع الاديان والكتب السماوية وذلك لارتباطه الوثيق بالشيطان , فهو علم نشا وترعرع في احضانه وسعى منذ القدم لنشره بين الناس ليتداولونه فيما بينهم ويكفينا ان نتخذ تلك الاية الكريمة المباركة كدليل قطعي على حرمته اذ قال تعالى ( واتبعوا ماتتلوا الشياطين على ملك سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر ) . فهو علم منبعه ومصدره الشيطان ولكن مما يؤسف له ان الكثيرون يتعاملون مع تلك القضية الاجتماعية والانسانية الخطيرة من منظار ضيق وقلة علم وفهم وادراك لمخاطرها الجسيمة سواءا على توجه الانسان في عبادته لربه او على نفسه وصحته وماله واهله وحياته ومستقبله فضلا عما يسببه من مشاكل وفتن ومصائب وابتلاءات للاخرين .
سحر المحبة : - هو نوع من انواع السحر يلجا اليه بعض الناس لكسب محبة وود ورضا شخص ما او مجموعة اشخاص لتحقيق هدف وغاية شخصية ذاتية متعلقة به وبحياته الدنيوية , وللاسف الشديد نجد قبولا لدى الكثيرين لهذا اللون من الاعمال المحرمة اذ ان البعض لايعتبره محرما وليس من الأعمال الشريرة و المؤذية والضارة للانسان انطلاقا من تسميته التي تثير في النفس اطمئنانا واستسلاما اليه , في حين اننا لو اخذنا بنظر الاعتبار ما ورد عنه في حديث رسولنا الاكرم صلى الله عليه واله وسلم ورده على تلك المراءة التي اشارت اليه بستخدامها له مع زوجها اذ قالت : - ( اني لي زوجا وله علي غلظة فصنعت شيئا لاعطفه علي , فقال رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) : - اف لك كدرت دينك لعنتك الملائكة الاخيار لعنتك الملائكة الاخيار لعنتك الملائكة الاخيار لعنتك ملائكة السماء لعنتك ملائكة الارض ) لادركنا الاثار والعواقب الوخيمة التي تنشا من ورائه ويكفينا انه يثير غضب الله وسطوته وانتقامه ورفعه لرحمته ومغفرته التي بلاشك قد وسعت الدنيا والاخرة عن الشخص الذي يلجا اليه وهذا هو الخسران الاكبر والمبين في الدنيا والاخرة , وبلاشك ان المراءة عندما تلجا لهذا النوع من اعمال السحر مع زوجها فانه سوف يؤدي الى تغيير جذري لنفسيته واحساسه ومشاعره وتفكيره ليكون منصبا اتجاهها و سيطيعها طاعة عمياء وقد يلازمها ولايفارقها بل سيكون كظل الشخص بالنسبة اليها سوءا داخل البيت وخارجه مع الشغف والمحبة الزائدتان عن الحدود الطبيعية المعتادة للنفس البشرية وسوف يشعر بالتلهف الشديد لرؤيتها عند مفارقتها وحسن الظن والثقة والمحبة المطلقة لكل افعالها واقوالها حتى لو كانت سيئة وشريرة وخارجة عن الاعراف والتقاليد الاجتماعية والحدود الاخلاقية والشرعية , ويصبح تابعا لها في كل ماتريده وتطمح اليه وواقفا الى جانبها قلبا وقالبا , وفي المحصلة النهائية فان هذا الفعل المحرم سيؤدي الى الغاء شخصية الزوج الحقيقية وتجريده منها ليصبح اداة مسيرة بيد زوجته فاذا كانت تلك المراءة زوجة ثانية وسارت في طريق السحر لمضرة واذية الزوجة الاولى واولادها تقودها افكارها واحلامها الشيطانية من اجل ان يكون الجمل بما حمل ملكا لها , فعند اكتشاف امرها بدلائل ثبوتية فهل ياترى سيقف الاب موقفا منصفا وعادلا اتجاه عائلته السابقة التي تضررت نتيجة الافعال الشريرة والضارة والسيئة التي قامت بها تلك المراءة ومن ثم يتخذ قرارا رجوليا نابعا من كونه رب العائلة في حل الموضوع بالطرق العقلية وبما يؤدي الى حل جذري لتلك القضية ؟ نقول لا ومليون لا لان تاثير سحر المحبة المسيطر عليه سيكون طاغيا على تصرفاته العقلية الواعية والسليمة وهو سيكون الى جانبها مهما بالغت وتعنتت واصرت في افعالها الشريرة المؤذية لافراد عائلته السابقين وحتى لو ادت الى اضرارا صحية ونفسية وبدنية واضحة للقاصي والداني فضلا عن العوز والفقر والتشرد والحرمان من ابسط متطلبات الحياة ويصل الامر الى فقدان الرحمة والانسانية معهم الى درجة تفكيرها بقتلهم للتخلص منهم , انه ايها الاخوة والاخوات سيكون صندوق اسرارها وكاتم سرها واليد الضاربة لها والمضادة لافراد عائلته السابقين اسريا واجتماعيا بل وشرعيا وقانونيا بالاضافة الى سحرها المستخدم لاذيتهم ومضرتهم المقصودة مع سبق الاصرار والترصد , ولاندري كيف يستند المجتمع المحيط الذي اطلع على كل مجريات الاحداث والتفاصيل الدقيقة لقضية تلك العائلة الماساوية في حكمه عليها وعلى مااصاب افرادها وهو يستند كليا في نظرته وحكمه هذا على اقوال رجل اصبح في حقيقة امره تابعا لتلك المراءة الشريرة وواقعا تحت تاثير سلطتها وسحرها ؟ وهل يعقل ان رجلا مسحورا يعطي اجابة شافية عن حقيقة السحر ومصدره الحقيقي والشخص الذي كان سببا في تدمير عائلة وتحطيمها بالكامل ؟ او ينتظر منه تصرفا عقيا سليما وموقفا صلبا اتجاه الماساة التي يعيشها افراد عائلته السابقين ؟
اذا فقد ادركتم الان ايها الاخوة والاخوات وقاكم الله من كل سؤء ومكروه الاثار الخطيرة لهذا النوع من الاستخدامات المحرمة فهو يؤدي الى تجاوزات خطيرة على حقوق الزوجة الاولى التي كفلها الله لها في شرعه ودينه بل انه يؤدي الى اضرار بليغة ومقصودة لها تفوق كل التصورات فضلا عن التجاوزات على حقوق الابناء ومضرتهم واذيتهم الى درجة الهلاك ورب البيت يتفرج على تلك الماساة والمعاناة التي لاتحتمل عن قرب يحكمه عقله اللاواعي في نظرته وشعوره واحساسه اتجاه مايعاني منه افراد عائلته السابقين . ساحكي لكم امرا واقعيا حصل لتدركوا مقدار خطورة استخدام هذا النوع من اعمال السحر , كانت هنالك امراءة تزوج عليها زوجها وبعد اشهر على زواجه لعب الشيطان في عقلها وهي تفكر في بيتها الذي سوف تشاركها فيه تلك المراءة , واخذت الافكار تدور في راسها في كيفية حل تلك المصيبة العظمى فاشارت اليها احدى النساء بالذهاب الى احد الشيوخ ( الملاعين ) والاستعانة بسحره , فذهبت اليه املا في كسب ود زوجها ومحبته وعودته الى احضانها الدافئة فماذا كانت نتيجة فعلها وهي تعرف نتائجه مسباقا حسب الاتفاق المبرم فيما بينها وبين ساحرها اللعين , ان الزوج قام في منتصف الليل وهو يعيش حالة لايعلم بها الا الله وتلك المراءة ليقدم على قتل زوجته في فراشها لينقلها الى عالم الاموات وليبقى البيت لها وحدها , اما الزوج فقد اختل عقله وهو يعيش حالة الانفصام التي قلبته الى عبدا مطيعا تحت قدميها , كيف لا وملائكة المحبة ترفف حوله ولاتكاد تفارقه حتى اودت به الى الهلاك ليدفن سره في الحياة الدنيا .
ان سحر المحبة يغسل العقول ويغير النفوس والافكار ويجعلها منقادة دون وعي وادراك للشخص الذي استعان به لتحقيق اهدافه وغاياته الدنيوية وهو سترا وغطاءا لنفسه الخبيثة الشريرة ومايقوم به في الخفاء وهنا اود الاشارة الى ان استخدام هذا اللون من الوان السحر قد لايكون موجها ومقتصراعلى فرد واحد بل افرادا عديدون ويحدث هذا الامر عند السحرة الذين يزاولون السحر منذ زمن بعيد من اجل الا يكتشف سرهم ويفتضح امرهم وهو سيكون عونا لهم في التغطية على حقيقتهم الخافية عن الاخرين وهو يلعب دورا كبيرا ومؤثرا عند اكتشاف امرهم في قضية كانوا سببا فيها في مضرة واذية انسان ما او عائلة ما , وهذا هو السبب الرئيسي الذي يؤدي الى استمرارية الساحر في افعاله الضارة والمهلكة لهذا الشخص او تلك العائلة اذ ان الجميع قد اصبحوا منقادين اليه يحكمهم اللاشعور بالوقوف الى جانبه حتى تحقيق هدفه وغايته المنشودة . ان الاثار والنتائج الخطيرة لهذا الصنف من اصناف السحر لايمكن عدها ولاحصرها وهو يؤدي الى ظلم الاخرين وسلب حقوقهم وتجاوزات حرمها الله على انفسهم واموالهم واهليهم , فضلا عن انه سيكون غطاءا فعالا لارتكاب جرائم القتل وبواسطة السحر وتسخير الجن . ( ان الاسباب والدوافع الخفية وراء تلك الماساة التي عانت منها عائلة في ابودشير هي طمع دنيوي سكن قلب امراءة حاقدة وجدت في القوى الخفية نعم الاعوان والناصرين لها في بناء حياتها الاسرية وعلاقاتها الاجتماعية وهذا واضح من خلال الرابط المرفق واطلعوا ايضا على السحرة بالمغرب )

http://abnalhagkber.7olm.org/f5-montada
avatar
القاطي العبدري
ابن الحاج الكبير
ابن الحاج الكبير

تاريخ التسجيل : 20/02/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: علامات سحر المحبة والقبول

مُساهمة من طرف القاطي العبدري في السبت يونيو 30, 2018 7:42 am

avatar
القاطي العبدري
ابن الحاج الكبير
ابن الحاج الكبير

تاريخ التسجيل : 20/02/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى